الرئيسية / اخبار وطنية / الخبير الاقتصادي راضي المدّب: “تونس في حاجة أكيدة إلى “الاقتصاد التضامني والاجتماعي”

الخبير الاقتصادي راضي المدّب: “تونس في حاجة أكيدة إلى “الاقتصاد التضامني والاجتماعي”

بعد ان اصبح الاقتصاد التضامني والاجتماعي مصدر انتعاش اقتصادي واجتماعي في عديد الدول، تتالت الدعوات في تونس الى ارساء هذا الخيار في المنظومة الاقتصادية بالنظر الى ما يمكن ان يحققه من قيمة مضافة في مجال خلق الثروة ودعم الناتج الداخلي الخام وخلق مواطن الشغل وتحقيق الاستقرار الاجتماعي.. وهو ما أكده مؤخرا الخبير الاقتصادي ورئيس جمعية “عمل و تنمية مُتضامنة”   (ADS)  راضي المدّب في كلمة ألقاها بمناسبة ندوة نظمتها مدرسة القانون والأعمال Law&Business School ) ) التابعة لمجمع “بوليتكنيك أنتارناسيونال” حول الاقتصاد الاجتماعي والتضامني. وقال راضي المدب بالخصوص أنه لا يُعقل ان تتأخر تونس إلى حدّ الآن  في ارساء هذا النوع من الاقتصاد او ما يُعرف ب” القطاع الثالث”  ( الى جانب القطاع العام والقطاع الخاص). حيث يمثل اليوم في تونس أقل من  1 بالمائة فقط من الناتج الداخلي الخام PIB في حين انه يمثل في دول اخرى نسبا أرفع على غرار فرنسا والولايات المتحدة الامريكية والدول السكندينافية والمغرب الأقصى ودول جنوب امريكا.. واعتبر انه يمكن بالنسبة لتونس ان ترتفع مساهمة الاقتصاد التضامني والاجتماعي الى ما بين 5 و6 بالمائة في الناتج الداخلي الخام سنويا وهو ما سيوفر 200 الف موطن شغل إضافي سنويا ويوفر ايضا ثروة إضافية تناهز 5 مليار دينار سنويا وبالتالي إضافة نقطة سنويا في نسبة النمو، فضلا عما سيحققه من هدوء اجتماعي وتقليص من نسبة الاحتقان لدى العاطلين والمُهمشين اقتصاديا.. غير ان ذلك يستوجب إرادة سياسية ووضع منظومة قانونية قوية وإطار مؤسساتي ملائم والتقليص من البيروقراطية الادارية عند بعث المشاريع والتشجيع على القروض الصغرى.

شاهد أيضاً

فضاء ”azur city” يفتح أبوابه بمقاييس عالمية

يفتتح فضاء ”azur city” أبوابه غدا الخميس 21 نوفمبر 2019، بمقاييس عالمية على مساحة تبلغ 15 …

error: محتوى محمي