الرئيسية / أخبار ولاية قبلي / رمادة: اهالي نكريف يتذمرون من تكاثر الفضلات..ومخاوف من انتشار مرض”اللاشمانيا”‎

رمادة: اهالي نكريف يتذمرون من تكاثر الفضلات..ومخاوف من انتشار مرض”اللاشمانيا”‎

تصاعدت شكاوى سكان منطقة نكريف التابعة لمعتمدي رمادة من ولاية تطاوين بسبب عدم رفع الفضلات للاسبوع الثاني على التوالي وما نتج عنه من روائح كريهة وانتشار الديان والحشرات التي اقتحمت منازلهم.

اعرب الاهالي عن مخاوفهم من خطورة هذا الوضع االذي ينذر بكارثة بيئية وانتشار الأوبئة والأمراض ك”اللاشمانيا” التي سجلت في الاشهر الفارطة انتشارا كبيرا في صفوفهم بسبب تكاثر الجرذان والباعوض نتيجة الاوساخ.

وانتقد الاهالي تجاهل السلط الجهوية المعنية لهذا الوضع الخطير رغم نداءاتهم المتواصلة، مطالبين بالتدخل العاجل من اجل سلامتهم.

وللتذكير، فقد سجلت معتمدية رمادة 92 اصابة معلن عنها بمرض “اللاشمانيا” خلال اشهر سبتمبر واكتوبر ونوفمبر من العام الماضي، ناهيك عن وجود حالات اخرى بالمنطقة لم تباشر الطبيب وتستعين بالأدوية الطبيعية.

شاهد أيضاً

المدير الجهوي للصحة بقبلي: لم يتم تسجيل حالات اصابة جديدة لكن الوضع بالصحراء خطير

لم تسجل ولاية قبلي أي اصابات جديدة بفيروس كورونا، الخميس 9 أفريل 2020، ليستقر العدد …

error: محتوى محمي