الرئيسية / اخبار وطنية / الثالثة من نوعها في تونس، دار السكري بجربة

الثالثة من نوعها في تونس، دار السكري بجربة

افتتح وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بعد ظهر يوم السبت 23 جوان 2018 دار السكري بجربة، لتكون الاولى من نوعها بالجنوب الشرقي والثالثة في تونس.
وستوفر دار السكري خدمات تحسيسية وتوعوية لمرضى السكري وتقريب الخدمات لهم والإحاطة بهم من أجل حياة أفضل لمريض السكري.
وثمن الوزير هذا المركز الذي أنجز في إطار تعاون ثلاثي بين وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية والمجتمع المدني ودولة الدنمارك، لما لها من خبرة في مقاومة مرض السكري، مبرزا أهميته في التحسيس والوقاية بالنظر لتداعيات هذا المرض على الصحة وعلى حياة المواطن ولكلفته الباهظة على الدولة وعلى الصناديق الاجتماعية، إذ أن علاجه مجاني ومصاريف علاجه تطورت في السنوات الاخيرة بنسبة ثمانية وعشرين بالمائة وتطور عدد المصابين به من مائتين وثمانين الف مريض بالسكر الى ثلاثمائة وستين الف مريض بالسكري في تونس.

وشدد الطرابلسي في هذا الاتجاه على ضرورة تعاون المريض مع أجهزة الوقاية ومع الطبيب للحد من خطورة المرض والمعالجة والحد من تداعياته على الصحة وخاصة الكلى والعيون والمفاصل بحسن التصرف مع هذا المرض لما يوفره ذلك من خمسين بالمائة من العلاج ومن تكاليفه.
ومن جهته أوضح مراد شكندالي رئيس ودادية أطباء جربة، صاحبة هذه المبادرة، أن دار السكري ستوجه خدماتها التحسيسية والوقائية لفائدة مرضى السكري بجهات الجنوب وتقريب بقية الخدمات لهم من خلال اخصائيين في التغذية وأطباء في السكري لمساعدتهم على التعايش مع المرض والحد من آثاره على البصر وعلى بتر الأطراف أو القصور الكلوي الى جانب الإحاطة بالاطفال المصابين بمرضى السكري والقيام برحلات لفائدتهم.
وانتظم بالمناسبة حفل لتدشين مقر دار السكري حضره بالخصوص وزير الشؤون الاجتماعية وسفيرة الدنمارك.
وشارك في تجسيد هذه المبادرة جمعية مرضى السكري بجربة وودادية أطباء جربة وعدد من الاطارات في مجالي الصحة والشؤون الاجتماعية.

شاهد أيضاً

مدنين :تسجيل 5اصابات جديدة بفيروس كورونا وافدة من المملكة العربية السعودية

اكد الدكتور زيد العنز كاهية مدير الصحة الأساسية بالادارة الجهوية للصحة بمدنين انه تم اليوم …

error: محتوى محمي